الدبور أكثر من نصف الحقيقة.. وأقل مما نطمح

logo
الكاتب : الدبور-خاص
2020-10-24
الكاتب : سيرياستيبس زياد غصن
2020-02-25

باركولنا, اجا دورنا بالغاز

بداية نقول وبوضوح أننا مع البطاقة الذكية فلقد أثبتت التجارب ليس في سورية بل في العالم بأسره ان من الطرق الناجعة لمكافحة الفساد الحكومي وغير الحكومي هو اتمتة العمل واختصار دور العنصر البشري فيه

وهذا معناه ان تنجز تعاملاتك ومعاملاتك الحكومية (وغير الحكومية) وتكليفك الضريبي واستفادتك من السلع المدعومة وكل هذا وغيره عن طريق هاتفك المحمول او
الكاتب : بسام طالب
2020-02-11

رسالة الى وزير المالية

رسالة للسيد وزير المالية

لاعدالة ولاقضاء مع فساد يستهين بهما ويحتقرهما
الكاتب : بسام طالب
2020-01-17

من يحاول ان يعرقل مسيرة وزير العدل ضد الفساد ووضع وزارته في مسارها الصححيح؟

الشجرة المثمرة هي التي تنال اكبر قدر من الحجارة,ونسب الى الخليفة عمر والامام علي رضي الله عنهما القول بأن الحق لم يترك لهما صاحبا,فالحق ثقيل كما يقال والعدل اثقل منه فما بالك بمن يسعى لاحقاق الحق وازهاق الباطل فهو مستهدف ممن لامصلحة لهم في ان تستقيم الاموروان يسود العدل وينال كل ذي حق حقه

تشهد الدولة بكافة مرافقها حراكا جادا لمكافحة الفس
الكاتب : خاص-الدبور
2019-09-17

بالخنادق والبنادق لابالفنادق والبيارق نبني وندعم ليرتنا السورية

كانوا يطلقون على نيجيريا قبل اكتشاف النفط فيها :سلة الغذاء الافريقية اي ان الانتاج الزراعي النيجيري كان يكفي لاطعام القارة الافريقية بأسرها وبعد ان جاءتهم (نعمة) النفط بدأت البلاد بالانحدار التدريجي في مهاوي الفساد والرشوة والاثراء غير المشروع فبارت الاراضي وتصحرت وصارت البلد تستورد معظم غذائها ونشط التهريب وقال لي مسؤول نفطي نيجيري في ذا
الكاتب : بسام طالب
2019-09-11

أجمل منك لا....ياوطني بلودان والزبداني انموذجا

أكرمني الله بأن أطلعني على الكثير من بدائع خلقه في كافة ارجاء المعموره واذكر انني ماوقفت مرة مأخوذا ومذهولا من جمال وسحر ما أرى في ارجاء العالم الا وتذكرت وطني بل وتذكرت تفاصيل صغيرة عشتها وشاهدتها في ربوع بلادي وكانت اعز واغلى وأجمل بالنسبة لي من كل ما أرى ومن كل ماعرفت

(حاليّا) ضاحية صغيرة تتوسط طريقا فرعيا بين بلودان والزبداني وتبعد ع
الكاتب : بسام طالب
2019-07-29

الله يحرق قلب كل من حرق قمح بلادي

كل سنبلة قمح احترقت تدعو على من حرقها ان يحّرق في الدنيا قبل الاخرة,كل حبة قمح حرقت تدعو على من حرقها اوساعد على احراقها او تامر او تواطأ او تهاون او تخاذل او تكاسل او تغاضى ان يحرق الله قلبه وقلب محبيه

القمح ليس ثروة وطنية وحسب وليس نعمة من نعم الله التي لاتعد ولاتحصى فقط

القمح هو النعمة الوحيدة التي لايمكن ان تتحول الى نقمة الا حين يأ
الكاتب : بسام طالب
2019-07-01
 

لسعات منوعة