الدبور أكثر من نصف الحقيقة.. وأقل مما نطمح

logo

دبوريات

رئيس التحرير ،،
لا تسكتي ........ولا تسكت أنت ايضا\rحتى لا تبقى قضية (المرحومة آيات) فقاعة إعلامية وتمضي.
انتقلت المرحومة آيات الرفاعي إلى رحمة ربها وسينال الجناة قصاصهم العادل، لكن المسألة يجب أن لا تنتهي هنا، بل يجب أن تكون درساً حاسماً لكل معتد أثيم ومتوحش متخلف عتّل زنّيم (الغليظ القاسي الشرس الخلق) سواء كان زوجاً أم متحرش ومتنمر وداعر وداعرة وكل مستغل لظروف الاحتياج و العوز والفقر
التصويت
ما هو تقيمكم لموقع وجريدة الدبور
http://www.
تاريخ النشر: 2018-12-23  الساعة: 09:25:13
بين الزمر والعرس.... نقاشات تنتهي بردح وتنظير... ؟

لم تعد حالة الركود الطاغية على سوق العمل منذ فترة ليست بالقصيرة مجرد ثغرة عابرة، فالمشاريع والخطط المرسومة لسورية ما بعد الحرب تحتاج إلى بيئة عمل تختلف عما نراه الآن. وباتت النقاشات مكثفة حالياً حول سوق العمل وتكرار العناوين الرئيسة التي تتطلبها الفترة المقبلة، وينطلق عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق منار الجلاد من الحاجة المتزايدة لعمالة مدربة ولاسيما العمالة الزراعية شبه المنسية رغم أهميتها باعتبار سورية بلداً زراعياً أولاً، فالعمالة الحالية تقتصر على الخبرات المتوارثة من الأهالي وليس على معرفة علمية للخبرات الزراعية، وإلى جانب الزراعة أشار الجلاد للحاجة إلى عمال حرفيين ومهرة صناعيين للنهوض بالصناعة في المرحلة القادمة، مؤكداً أن الناحية الاجتماعية في استقطاب الشباب السوري أهم من الاقتصادية بعد أن لمست نتائج تجاهل هذا الجانب في السنوات السابقة؛ لذلك يفترض التركيز على توجيه الشباب نحو العمل والإنتاج وإعطائهم فرصاً حقيقية للعمل والتدريب. وبين نائب رئيس المجلس التنفيذي لمركز الأعمال والمؤسسات السوري جورج قطيني أن المنطلق الأساس في التوظيف والتدريب هو تحديد احتياجات الشركات للخروج بنتائج وبرامج فعلية مبنية على جولات ميدانية تدرس الواقع بالتفصيل بعيداً عن التنظير من وراء المكاتب، لافتاً إلى أنه ورغم تقديم التدريب عبر جهات ومنصات كثيرة ما تزال النتائج توحي أن الموظف لا يملك المواصفات التي تلبي احتياجات المؤسسات، وهو ما وافقه عليه الخبير المسؤول عن دراسة احتياجات التدريب الفعلية في المحافظات السورية د.إحسان جويجاتي عندما أوضح أن التدريب يحتاج إلى تخطيط أولاً ليكون فعالاً بمعرفة الاحتياجات ومستوى التدريب المطلوب والاختصاصات المطلوبة، ومكان التدريب وتحديد الفجوات في الخبرات لمعالجتها. ورغم أن الهدف الأساس للندوة التي عقدت في غرفة تجارة دمشق مؤخرا كان لتحديد أصحاب العمل الحاضرين ما هي متطلباتهم واحتياجاتهم لوضع منهجية لمعالجتها غير أن الكثير من المداخلات كانت تتجه

لشرح أهمية التدريب وتفعيله وحاجة سوق العمل له، وقدموا آراء مهمة في هذا السياق، ولكن غابت الاحتياجات الحقيقية والمشاكل لحيز طويل من الحوار، فيما اجتمعت الآراء في النهاية على ضرورة الربط والتشبيك بين التعليم وسوق العمل ولاسيما التعليم المهني، فالخبرات الناقصة هي مهنية أكثر من كونها إدارية لأن “كلو بدو يصير مديراً”، غير أن رأي آخر استنكر ربط كل شيء بالجامعة باعتبار المشكلة تصبح أكثر عمقاً وترسيخاً لثقافة المجتمع التي تعد التعليم المهني “للفاشلين”. من جهة أخرى علت بعض الأصوات المؤكدة أن القطاع الخاص حالياً لا يسير بآلية وسكة واحدة في التدريب، فكلُّ يغني على ليلاه –بحسب تعبير البعض- فضلاً عن ضرورة الخروج من التقليدية في المهمات الموكلة إلى العامل وفتح المجال للإبداع عبر تفعيل قسم التطوير بكافة الشركات وترسيخ الثقافة الإنتاجية

عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 1040

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 

لسعات منوعة

في شكوى وردت لجريدة الدبور
#برسم المعنيين #برسم مدير معمل الغاز سادكوب
اقرأ المزيد
لماذا؟
براد بردى أغلى بـ 44% من براد حديث بثلاثة أبواب لدى شركة صينية شهيرة انتقد رجل الأعمال المقيم في الصين فيصل العطري، البرادات الجديدة التي طرحتها “شركة بردى” الحكومية،
اقرأ المزيد
اذا كانت القهوة غالية فعليك بالشاي
يُستهلك الشاي في جميع أنحاء العالم وفي جميع أوقات اليوم، فبعض الناس يتناولونه في الصباح بدلاً من القهوة،
اقرأ المزيد
«بيأكلوا الحيوانات بسكوت».. آخر تقاليع المصريين للتغلب على ارتفاع أسعار العلف
دائمًا ما يبحث المصريون عن الحيل والأفكار الغير متوقعة للتغلب على المشكلات التي تواجههم في حياتهم اليومية، وآخرها استخدام البسكويت والبلح والشوفان في إطعام الماشية بعد ارتفاع أسعار العلف خلال الفترة الماضية.
اقرأ المزيد