الدبور أكثر من نصف الحقيقة.. وأقل مما نطمح

logo
تاريخ النشر: 2020-11-17  الساعة: 16:13:40
لانتخابات الأميركية:3نساء مسلمات في الكونغرس
الدبور-خاص

فازت المرشحة العربية إيمان جودة بمقعد في مجلس النواب الأميركي عن الدائرة 41 بولاية كولورادو، في الانتخابات التشريعية التي جرت الثلاثاء، بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية.

وأصبحت إيمان، المرشحة عن الحزب الديمقراطي، ثالث مسلمة تصبح نائبة في الكونغرس الأميركي، وهي ثاني مسلمة من أصولٍ فلسطينية تصبح نائبة، بعد رشيدة طليب التي فازت في 2018 وتجدد فوزها أيضاً في 2020.

وأعلنت إيمان فوزها وشكرها لناخبيها في تغريدة على "تويتر". وكانت أغلب الاحتمالات تقود إلى أن إيمان ستفوز في سباقها الذي تخوضه ضد خصمها الجمهوري بوب أندروز، وهو معلم سابق وضابط إصلاحيات. لتصبح بذلك أول نائب مسلم بالولاية، وكذلك ثالث مسلم في الكونغرس الأميركي.

 

ورغم تضاؤل فرص الديمقراطيين للسيطرة على الكونغرس بمجلسيه، سيحتفظون بأغلبيتهم المريحة في مجلس النواب. وعادت كل من طليب والمسلمة من أصل صومالي إلهان عمر، والنائبة ألكساندرا أوكاسيو كورتيز إلى مجلس النواب. والنائبات الثلاث الديمقراطيات، شكلن إزعاجاً كبيراً لترامب في السنتين الآخيرتين.

وفي ولاية داكوتا الشمالية لا يواجه مسؤولو الانتخابات أي مشاكل متعلقة بعدم اكتمال فرز الأصوات مثل الكثير من الولايات، ولكن مشكلتهم هي فوز رجل متوفى بمقعد في مجلس النواب.

وكان ديفيد أندال قد توفي في تشرين الأول/أكتوبر 2020 عن عمر يناهز 55 عاماً جراء إصابته بفيروس كورونا، ولكن اسمه كان مدرجاً بالفعل في أوراق الاقتراع، ولم تكن هناك وسيلة لإزالته. وقال مسؤولو الانتخابات، حين وفاته، إنهم غير متأكدين بشأن الكيفية التي سوف يتعاملون بها في حال فوز أندال.

وكان أندال اليوم ضمن أعلى المرشحين حصولا على الأصوات في سباق مجلس النواب في المنطقة 8 بالولاية، حيث حصل على 35.5 في المئة من الأصوات. وقد دعمه كبار حلفاء الرئيس دونالد ترامب من الجمهوريين في الولاية.

ولم يكن لسلطات انتخابات داكوتا الشمالية سابقة في البداية حول كيفية معالجة وفاة مرشح في وقت قريب جداً من يوم الانتخابات. ونقلت "واشنطن بوست" عن المدعي العام للولاية رأيا في وقت سابق من تشرين الأول، قال فيه إذا فاز أندال فإن الحزب الجمهوري المحلي سيكون مسؤولاً عن ملء المقعد الشاغر حتى انتخابات خاصة.

وشهدت الانتخابات فوز الطبيب صاحب نظرية "الجينات المذهلة" للرئيس دونالد ترامب، كما فاز بالعضوية شاب جمهوري صغير السن ورائد فضاء ديمقراطي.

وفاز الطبيب الخاص السابق للبيت الأبيض روني جاكسون الذي أثارت تصريحاته عن صحة ترامب جدلاً كبيراً، بعضوية مجلس النواب عن ولاية تكساس، وفق تقديرات نشرتها وسائل إعلام أميركية. وترشح جاكسون، وهو عسكري برتبة أدميرال، لشغل مقعد كان يشغله نائب جمهوري تقاعد، وقد فاز على منافسه الديمقراطي غوس تروخي.

وبات هذا الطبيب معروفاً بعد إشادته بالوضع الصحي "الممتاز" لترامب، وبما سماها "الجينات المذهلة" للرئيس، وكان قال أيضا إن ترامب سيبقى لائقاً لأداء واجباته حتى نهاية فترة ولايته وحتى نهاية فترة ولاية أخرى إذا أعيد انتخابه.

كما فاز الشاب ماديسون كاوثورن بمعقد في الكونغرس عن ولاية كارولينا الشمالية بعد تغلبه على منافسه العقيد السابق بالقوات الجوية موريس ديفيس. ويُعدّ كاوثورن أصغر عضو جمهوري ينتخب لعضوية الكونغرس، حيث يبلغ من العمر 25 عاماً.

وقدم كاوثورن نفسه كواجهة جديدة للجيل الجديد من الجمهوريين. وهذا النائب الشاب مصاب بشلل جزئي بعد تعرضه لحادث سيارة في سن 81 عاماً.

كما فاز رائد الفضاء السابق مارك كيلي بعضوية مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي بعد تغلبه على السناتورة الجمهورية مارثا ماكسالي، وهي قائدة طائرة مقاتلة. وكيلي هو عسكري متقاعد، يبلغ من العمر 56 عاماً، خدم في البحرية ووكالة الفضاء الأميركية (ناسا) وذهب إلى محطة الفضاء الدولية

عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 48

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 

لسعات منوعة